أدخل بريدك الإلكتروني لتتوصل بكل جديد على الموقع بما فيها كتب وجوائز مجانية

المنهجية في الإجابة عن أسئلة الامتحان

المنهجية في الإجابة عن أسئلة الامتحان
#أنواع الأسئلة التي تطرح في إمتحانات شعبة القانون #والأسباب القاتلة التي وقعنا فيها في مرحلة الإجازة لا تقعوا فيها.

#بحسب تجربتي في مرحلة الإجازة, وحسب تعاقب الزمان فإن منهجية المعتمدة عند معظم الأساتذة الأفاضل والذين ساهموا بمجهوداتهم العلمية والمعرفية في ترسيخ فكرنا ووعيينا القانوني مشكورين طبعا ..

#يطبعها التنوع فهنالك من يطرح الإمتحان على شاكلة مجموعة من الأسئلة وينتظر الإجابة عليها بصيغة دقيقة وموجزة ، أما البعض الأخر فإنه يطلب تحليل موضوع ممنهج ومضبوط أي في حدود ما تتطلبها الإشكالية ، وكل من الشكلين في الإجابة له مزايا وعيوب
 .
#فبالنسبة للسؤال الذي يكون على شكل موضوع ، يتوجب فيه على الطالب الإجابة بشكل ممنهج يحترم فيه المنهجية القانونية وهي مقدمة تذكر فيها تعريف السياق العام للوضوع وطرح إشكالية وتصميم الموضوع وعرض (المتن) تحرر فيه التصميم الذي خرجت به من الإشكالية ، وفي الخاتمة بعض الأساتذة يفضل أن تذكر له خلاصة لما ذكرته في المتن والبعض الآخر يفضل أن تختم بسؤال أو بتوصيات وحلول للإشكال الذي طرحت في المقدمة وشخصيا أفضل الطريقة الثانية …

فمن مزايا هذه النوعية من الأسئلة أنها تفسح المجال للطلبة في التعبير لكن في حدود المطلوب ، أما عيوبها تتجلى أبرزها في كونها تحدث للطالب نزيف على مستوى الرصيد المعرفي و تصيب الطالب عموما بالتعب الفكري وفي الغالب مايصاب بإضطراب على مستواه الفكري أثناء خروجه من قاعة الإمتحان .

#أما بالنسبة للأسئلة المباشرة فهي تتطلب من الطالب نوعا من الإجابة الدقيقة ، فتقتضي من الطلبة أن يضبطوا معلوماتهم وأن لايشرعوا في الإجابة عن الأسئلة إلا بعد فهمها ، وتقع فعلا القراءة الجيدة للمعنى السطحي والباطني للأسئلة المباشرة المطروحة في الامتحان.

#وبخصوص الأسئلة المباشرة أنصح الطلبة بالتفكير فيها جيدا قبل الخوض في الجواب لأن معظمها تكون عبارة عن خدع لذلك يتعين التريث والتريث ثم الثريت قبل الجواب.

#أما بخصوص الأسئلة من نوعية QCM هذا النوع من الامتحانات لم تشهده شعبة القانون بالرشدية بعد ولكن لا مانع في أن نذكر الإخوان به فهذا النوع من الإختبارات يعتمد بالأساس على ماذا فهم الطالب للمادة الممتحن فيها ، حيث يقتضي هذا النوع من الأسئلة التركيز الشديد والتريث قبل إختيار الاجابات الصحيحة ، والجدير بالذكر أن بعض الأسئلة قد تحتوي على أكثر من إجابة صحيحة ، وقد لا تكون أية إجابة صحيحة ضمن الاختيارات المطروحة في الأسئلة كما أن طريقة التنقيط مختلفة فعن كل جواب صحيح نقطتين ونفس الشئ بالنسبة للجواب الخاطئ خصم نقطتين.

#في ما يلي هذه مجموعة من الأخطاء القاتلة التي نقع فيها تجنبوها:

■عدم فهم صيغة السؤال المطروح : وذلك بسبب التسرع وعدم التركيز في فهم السؤال وتحديد جزئياته، وبالتالي تكون النتائج وخيمة، ولكن على الطالب التمهل وقراءة السؤال أكثر من مرة حتى يفهم السؤال قبل الإجابة عنه .

■عدم تنظيم الإجابة : بعض الطلبة يعانى من عدم القدرة على الإجابة المنظمة المتدرجة، فنجده يكتب في فكرة معينة، ثم ينتقل إلى فكرة أخرى، ثم يعود ليشرح الفكرة السابقة!!!! فيجب على الطالب التخطيط للإجابة أولاً قبل القيام بالإجابة، وهذا يتم من خلال كتابة الأفكار الرئيسة تاركاً التفاصيل الجزئية، مستخدماً القلم الرصاص على الجانب المقابل للصفحة، فيستخدمها كخريطة تحدد اتجاه سير الإجابة، ثم يعمد إلى مسحها بعد الانتهاء من الإجابة .

■عدم قراءة التعليمات الواردة في ورقة الاختبار : كثير من الطلاب لا يقرؤون التعليمات، أحيانا يتم اشتراط عدم الكتابة بلون معين من الأقلام او اشتراط كتابة الأسماء بحروف لاتينية ، وعدم وضع أي إشارة مشبوهة أو عدم الكتابة في مكان معين
وفي النهاية أتمنى من أعماق قلبي النجاح والتوفيق لي ولجميع الإخوة الطلبة والطالبات, وأنا رهن إشارتكم عن أي سؤال أو استفسار أو حتى الطريقة التي يفضلها كل أستاذ على حدى يكفي تعلق بإسم بالأستاذ الذي يدرسك مادة معينة إن سبق ودرست عنده إن شاء الله نخبرك بالمنهجية التي يفضلها للإجابة.

إن شاء الله لنا عودة لنشرح للطلبة المقبلين على مباريات الماستر الطريقة المعتمدة للإستعداد للنجاح في هذا النوع من الامتحانات

إسماعيل قدوري طالب باحث بماستر قانون المنازعات بالراشيدية .

كل للتوفيق والنجاح إخواني أخواتي الطلبة والطالبات ..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock