أدخل بريدك الإلكتروني لتتوصل بكل جديد على الموقع بما فيها كتب وجوائز مجانية

تجرية طالب في مرحلة الإجازة

تجربة طالب في مرحلة الاجازة
ثلات سنوات أحكيها لكم لست أدري مآالها وما العنوان المناسب لها ربما هي سنوات فلاح ربما ضياع لست ولست أدري!!
ها هي ﻣﺴﻴﺮﺗﻨﺎ الدراسية ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﺑﻴﻦ ﺃﺳﻮﺍﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻐﺮﻳﺒﺔ ﺑﻄﺒﻌﻬﺎ وبأطوارها غرائبها وعجائبها اللامتناهية الحدود …
ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺃﻟﻢ ﺍﻟﺤﻔﻆ.. ﻭﻓﻮﺑﻴﺎ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ المفرحة أحيانا  والتعيسة أحيانا أخرى (v:nv) …
ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﺠﺪ ﺣﻴﻨﺎ ﻭﺍﻟﻤﺜﺎﺑﺮﺓ والمغامرة حينا أخر…
خلالها ﺍﻛﺘﺴﺒﻨﺎ ﻣﻌﺎﺭﻑ ﻭ ﺻﺪﺍﻗﺎﺕ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺑﻘﺎﻉ ﺍﻟﺠﻬﺔ  ﻟﻦ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻋﻮﺍﻣﻞ ﺗﻌﺮﻳﺔ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﻣﺤﻮ معالمها ﺍﻟﺒﻬﻴﻪ أبدا أبدا ..
ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ بصباحيتها ﺍﻟﺠﺎﻣﺪﺓ والباردة… ﻭ ﺃﻣﺴﻴﺎﺗﻬﺎ المشمشة وﺍﻟﺤﺎﺭﻗﺔ  ….
ثلاث سنوات ﺑﺄﺣﺪﺍﺛﻬﺎ ووقائعها.. ﻭ ﺃعراسهاﺍﻟﻨﻈﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﺗﺠﻤﻌﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ (الدولية الله يسمح لي:-)..)…
سنوات  ﺭﺑﻄﺘﻨﺎ ﺑﺎﻟﺤﺮﻡ الجامعي والذي لم  تكن لدينا القوة  ﻳﻮﻣﺎ على ﻓﺮﺍﻗﻪ أونسيانه.. ربما لأنها أفضل مرحلة يعيشها الإنسان كما قال لي أستاذي في اللغة العربية الذي لم أكن أصدقه لأن همي الوحيد كان هو الحصول على البكالوريا وكنت أعتقد أنها هي المستقبل هي الحاضر هي السيارة هي وهي وهي واليوم أنا أفهم بأن البكالوريا مرحلة عابرة ونفس الشئ سيكون بالنسبة للإجازة  لا محالة  …
ﺍﻋﺘﺪﻧﺎ ﺣﻈﻮﺭ ﺍﻟﻤﺤﺎﺿﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍضبة ﺍﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻷﺯﻣﻨﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩﺓ واللا معتادة أحيانا كنا نستعد لمدونة الأسرة ونجد مدونة الشغل وأحيانا لا نجد حتى مكانا لندرس فيه المهم هي أيام لن تنسى كأني آراها وأكاد أبكي حين أتذكرها وأفهم بأني لست قادر  على إرجاعها لأنها ببساطة مجرد صور وذكريات وأعود وأفكر بأنه  علي أن أنساها…
ﻭﻫﺎ ﻫﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ هذه الأيام والأحزان والأفراح النجاح والفشل الرغبة والرهبة الألم واللذة الخوف والشجاعة التردد والزعامة   تترجم  #بكرطونة  ﻟﻢ تولد ﺑﻌﺪ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺟﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺷﻬﺮﻩ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ  …
ويسعدني أن أحدثكم بأنني أنتظر وبكامل شوقي واشتياقي  ﺃﻥ ﺗﺆﻧﺲ وترنن  ﻣﺴﺎﻣﻌﻲ وتكتمل فرحتي الممزوجة بقليل من الشؤم والحيرة التي تتباذر إلى ذهني والتي هي  جملة من التساؤولات تضايق مخيلتي من قبيل..
أسيكون هذا الحرمان والصبر والجنين ذو التسعة أشهر نتاج بارا بوالده أ سيحقق ما كنا نطمح إليه أ سيزيد حيا كما العادة أ سيصرخ حتى يثبت حقه في الميراث أي حقه في هذا الوطن  !!..
وما مستقبلنا نحن الموجزين في ظل إكراهات وتحديات وطننا الأبي والجريح الإقتصادية الإجتماعية والسياسية ؟
أ فعلا سيكون مآلنا مآل الملايين من الموجزين والمجازات قبلنا ممن شاء قدرهم أن يكون الشارع مورد قوتهم وقوتهم..
أسئلة وأخرى لا محالة ولا شك  ستجيب عنها قادم السنوات
فيربي حقق لكل طالب ولكل من عمل بجد مبتغاه ووفقه وأحلل عقدة من لسانه يفقه قوله ولا تخيب آماله يا رب ..
من هذا المنبر منبر أفضل مجموعة .. أود أن أبارك لكل الموجزين بنجاحهم مع متمنياتي بالتوفيق والنجاح للراسبين الذين لم تسعفهم الظروف التي قد تكون  ربما عائلية ربما إقتصادية وربما نفسية وربما أسباب أخرى وحده ربي من يعلمها .. لهؤلاء أقول لهم  مزيدا من الصمود مزيدا من الصبر من الشجاعة المغامرة المثابرة مزيدا ومزيدا ومزيدا  وإن شاء الله النجاح سيكون حليفكم ..
 مغامرتنا لن تقف عند هذا الحد سنستمر سنواكب سننجح سنحقق ما كنا نريد سنفرح بإذن الله نعم  سنفرح  …
وفقني الله وإياكم  بالنجاح إنه على كل شئ قدير ..
 
                      الجمعة 30يونيو2017_03:35 صباحا
الإثنين 2018-10-01 وبفضل من الله  هذا الطالب يتابع دراسته بسلك ماستر قانون المنازعات دعواتكم له بالتوفيق  .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock