وزيرة الخارجية الفرنسية تعلن من الرباط انتهاء “أزمة التأشيرات” مع المغرب

صورة: مواقع التواصل الاجتماعي

هسبريس – عبد السلام الشامخالجمعة 16 دجنبر 2022 – 14:33

قالت كاثرين كولونا، وزيرة الخارجية الفرنسية، إن باريس والرّباط يتطلعان إلى المستقبل من أجل تعزيز الشّراكة الاستراتيجية بين البلدين، مبرزة أنّه تمّ “اتخاذ إجراءات لإرجاع الوضع إلى طبيعته بالنسبة لموضوع التأشيرات”.

وشددت الوزيرة الفرنسية في لقاء صحافي عقدته مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة، على أنّ “المغرب وفرنسا قرّرا إعادة النشاط القنصلي لتقديم التّأشيرات بطريقة عادية”، مبرزة أنّ “السلطات الإدارية ستباشر عملها على هذا الأساس بطريقة عادية وقانونية”.

وتابعت قولها “سعيدة بتواجدي هنا في المغرب، هذا البلد صديق وعظيم وشريك استراتيجي لفرنسا لمدة عقود. هناك علاقات قوية ومتينة وفريدة”، مبرزة “أكن الاحترام الكبير للمغرب. المنتخب حقق مسارا كبيرا وهذه ما هي إلا بداية لمغامرات أخرى”.

وشددت المسؤولة الدبلوماسية التي تزور المغرب لأول مرة بهذه الصّفة الحكومية “كانت هناك محادثات عميقة وغنية مع شركائنا المغاربة، وسنواصل العمل من أجل حل عدد من الملفات”.

وقالت “هناك إرادة مشتركة للذهاب معا إلى المستقبل والتطلع إلى المستقبل، كما قال الوزير يبدأ من هنا وهذه الزيارة تعكس الإرادة المشتركة من أجل الذهاب إلى المستقبل تحت توجيهات الملك محمد السادس والرئاسة الفرنسية”.

إقرأ أيضا :  النهج الديمقراطي يدعم "وحدة تراب الصين"
التأشيرات كاثرين كولونا ناصر بوريطة

#وزيرة #الخارجية #الفرنسية #تعلن #من #الرباط #انتهاء #أزمة #التأشيرات #مع #المغرب

زر الذهاب إلى الأعلى