نادي المحامين بالمغرب يراسل “الفيفا” حول تجاوزات الجزائر في “الشان”

يعتزم نادي المحامين بالمغرب توجيه مذكرة قانونية إلى اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل بيان التجاوزات التي قامت بها الجزائر إزاء المغرب في حفل افتتاح كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين.

يأتي ذلك بعدما أقحمت الدولة المضيفة قضية الصحراء المغربية في هذه المسابقة الرياضية من خلال استخدامها حفيد نيلسون مانديلا لترويج خطابها السياسي، إلى جانب ترديد بعض الجماهير الجزائرية هتافات عنصرية ضد المغاربة.

في هذا الصدد، قال مراد العجوطي، رئيس نادي المحامين بالمغرب، إن “الفقرة الثانية من المادة 52 من مدونة التأديب تنص على أنه يجوز لأي شخص أو هيئة أن يلفت انتباه الهيئات القضائية للفيفا إلى سلوك يعتبره مخالفا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم شريطة أن تكون الادعاءات مكتوبة”.

وأضاف العجوطي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “المادة 60 من لوائح الفيفا بشأن سلامة وأمن الملاعب تحظر بتاتا الترويج أو الإعلان عن الرسائل السياسية والدينية، وكذا الأعمال السياسية والدينية داخل رقعة الملعب أو بالقرب منه بأي وسيلة من الوسائل قبل وأثناء وبعد المباريات”.

إقرأ أيضا :  التقرير الأممي حول قضية الصحراء المغربية يحذر من الأوضاع في تندوف‬

وواصل بأن “الفقرة الثانية من المادة نفسها تنص صراحة على إلزامية ضمان عدم تصرف المشجعين بطريقة استفزازية أو عدوانية داخل الملعب أو بالقرب منه مباشرة، وهي المسؤولية التي تقع على عاتق منظم الحدث الرياضي بتعاون مع السلطات الأمنية المحلية، حيث يشمل ذلك الاستفزازات الكلامية والشعارات العنصرية والعدوانية”.

وأشار الخبير القانوني عينه إلى أن “الاتحاد الجزائري لكرة القدم معرض لخطر الطرد من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب الشعارات العنصرية التي رددتها الجماهير الجزائرية إزاء المغرب، وكذا منع المنتخب المحلي من المشاركة في المسابقة عبر طائرة مغربية”.

وأكمل العجوطي حديثه بالإشارة إلى “خطورة هذه السلوكيات التمييزية في الشأن الرياضي، خاصة أن المادة الرابعة من النظام الأساسي للفيفا تمنع بشكل تام أي تمييز ضد دولة أو فرد أو مجموعة من الأشخاص بسبب لون البشرة أو الأصل العرقي أو الجغرافي أو الاجتماعي أو المعتقد السياسي، أو لأي سبب آخر، وذلك تحت طائلة تعليق العضوية أو الاستبعاد”.

وأردف بأن “المادة 22 من مدونة أخلاقيات الفيفا تنص على عدم التقليل من كرامة وسلامة أي بلد أو مجموعة من الأشخاص”، مشددا على أن “الاتحاد الجزائري لكرة القدم يتحمل المسؤولية الكاملة لتصرفات المشجعين والخطاب السياسي الذي ألقاه ضيوف حفل الافتتاح على مسامع الحاضرين”.

إقرأ أيضا :  كلمة إلى السيد شكيب بن موسى

#نادي #المحامين #بالمغرب #يراسل #الفيفا #حول #تجاوزات #الجزائر #في #الشان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى