ظهور منتوجات جديدة يدفع وزارة الفلاحة إلى تنظيم استعمال “الملح الغذائي”

أعدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات مشروع مرسوم سيعيد تنظيم استعمال الملح الغذائي في المغرب، أخذاً بعين الاعتبار تطور هذه السوق وظهور أملاح جديدة.

وسينسخ مشروع المرسوم الجديد المرسوم رقم 2.08.362 الصادر في 28 ماي 2009 المتعلق بإضافة مادة اليود إلى الملح المعد للتغذية البشرية.

وبحسب المشروع، الذي اطلعت عليه هسبريس، استحضرت الوزارة ظهور أملاح جديدة، مثل الملح الخفيف وملح التوابل؛ ناهيك عن الصعوبات التكنولوجية المتعلقة بإضافة اليود إلى زهرة الملح والملح الغليظ.

وتأتي مراجعة وزارة الفلاحة النصوص التنظيمية المتعلقة باستعمال الملح الغذائي بعد التشاور مع الوزارات المعنية المكلفة بالصحة والطاقة والصناعة، ناهيك عن الهيئات المهنية المعنية، مثل اتحاد صناعات تعليب المنتجات الزراعية المغربية وجمعية إنتاج وصناعة الملح.

ويتوخى مشروع القرار الجديد تحديد فئات معينة من الملح المطروح في السوق، مثل الملح الصناعي وملح التوابل والملح قليل الصوديوم وزهرة الملح والملح الغليظ، وتحديد متطلبات النوعين الأخيرين.

وبموجب المقتضيات الجديدة، ستصبح إضافة اليود إلى الملح إلزامية، سواء للبيع المباشر للمستهلك أو للصناعات الغذائية، باستثناء زهرة الملح والملح الغليظ.

إقرأ أيضا :  العياشي وشارة النصر

كما سيتم فرض إضافة اليود إلى الملح الغذائي المستخدم كمكون في المنتجات الغذائية المصنعة المستوردة، وإزالة الإشارة إلى محتوى اليود في العنونة، وتجديد إجراءات العنونة والتعبئة بوضوح، وتحديد الرمز الذي يمثل الملح المعالج باليود.

ويجب أن يكون ملح الطعام يحتوي على نسبة 97 في المائة على الأقل من كلوريد الصوديوم بالنسبة للمستخلص الجاف بدون احتساب المضافات، الذي لا تتجاوز نسبة الرطوبة فيه 5 في المائة.

في حين يشير ملح التوابل إلى ملح المائدة الذي أضيفت إليه الخضروات والتوابل والأعشاب العطرية المجففة والمطحونة، وزهرة الملح هو ملح الطعام الذي يحتوي على 92 في المائة على الأقل من كلوريد الصوديوم، والملح الغليظ هو ملح مكون من بلورات أكثر كثافة ذات قطر يقل أو يعادل 6 مليمترات.

#ظهور #منتوجات #جديدة #يدفع #وزارة #الفلاحة #إلى #تنظيم #استعمال #الملح #الغذائي

زر الذهاب إلى الأعلى