حيِّ الأسود

حَـيِّ الأسـودَ الذين استنهضوا الهِمَما
… وقــلٔ لـهـمٔ أنـتـمُ الأبـطـالُ والـعُـظَمَا

أنـتمْ ملوكٌ لـكم فـي الأفْـق منزلةٌ
… أنـتـم بُــدورٌ نـفتْ مـن كـوْننا الـظُّلَما

فـي دوحـةِ الـخير كنتمٔ نفٔحةً وشذاً
… تَـبـرٔعَمَ الـنـصرُ مــن أمـجـادِكمْ ونـما

بـــدائــعٌ لِأُســـــودٍ لا تَـــــرى أجَـــمَــا
… إلا الــذُّرى والـجـبالَ الـشُّـمَّ والـقِـمَما

هــذا الــذي لا تُـحـيط الـمـفرداتُ بـهِ
… ولـــيـــس يُــنــصـفـهُ دُرٌّ إذا نُــظِــمـا

تـلـكَ الـمـلاعبُ لــم يُـلـقُوا بـهـا كُـرَةً
… فـي واقـعِ الأمـرِ بـل ألـقوْا بـها حِكَمَا

ذاقَ الـصَّـبَلٔيونُ مِــنٔ غـاراتهمٔ جُـرَعاً
… والـبـرٔطـقيزُ ولـــنٔ يـنـسؤا بِـهـا ألَـمـا

لأن نــيــتَــهـمْ بـــيــضــاءُ طـــاهـــرةٌ
… تـسـتـنبطُ الـنـبلَ والإيـمـانَ والـكـرَما

لـم يـكشِفوا في التباري عن مهارتهمٔ
… فـقـطٔ بــلِ ابـتَـكَروا أيـضاً بـه الـقيَما

هـــم فـتـية ٱمـنـوا بالله واعـتَـصَموا
… ولـم يخِبٔ مَنٔ بحبل الخالقِ اعٔتصَما

مـالـت إلـيـهم عُـيـونُ الـعُرْبِ قـاطبةً
… فـاسترجعَ الـشملُ كـلَّ الأهـلِ والتأمَا

واسـتـذكـرتٔ أمــةُ الإســلامِ هِـيـبَتَها
… لـكـي تُـعـيدَ الــذي سـادت بـه الأمَـما

الـكـاتـبـونَ بــسَـفْـر الــدهـرِ مـلـحـمةً
… والـبـاعـثونَ الـمُـنى والـعـزّ والـشـمما

طــمــوحُ غــيـرهـمُ مــــالٌ وبـهـرجـةٌ
… وكــل مـطـمحهمٰ أن يـرفـعوا الـعـلَما

إقرأ أيضا :  حكم اليساريين في أمريكا اللاتينية يطرح تحديات على الدبلوماسية المغرب‬ية

هــمُ الـكـبارُ أسـودُ الأطـلسِ اعـتَنَقوا
… نــور الـيـقينِ فـسـاروا لـلـعُلى قُـدُمـا

لــلـه مـــن فِـتـيـةٍ أهـــدوا روائـعـهمْ
… إلــى الـقـلوبِ وأجٔلَـوا حَـؤلَها الـغُمَما

فـــنٌّ جـمـيـلٌ نـسـيـنا مِــن طـرافـتهِ
… ( السيفَ والرمحَ والقِرطاسَ والقلما)

فــمـا رأيــنـا كـبُـونـو حــارِسـاً يـقِِـظاً
… ومـــا عــرفٔنـا كـزيّـاشٍ فـتـىً هـجَـمَا

ولا شـهَـدٔنا إذا نــارُ الـوغى اشـتعلتٔ
… مِــثـلَ الـمـرابِـطِ لــلأهـوالِ مـقـتحِما

هــذا الـنـصيريُّ فــي تـحليقه عـجَب
… جُــنَّ الـزمانُ بـه حـين ارتـقى وسـما

أمــــا الحكـيـمـيُّ فــالإبـهـار عــادتُــهُ
… يـنـقضُّ مـوجاً عـلى الأنـداد مـلتطِمَا

هـــنــاك حـــيَّــرَ بـــوفــالٌ مُــراقِــبَـهُ
… وكــان يـلـعبُ أونـاحـي كـمـنٔ رسَـما

مــقـاتـلـون أتــــوا بـالـسـحـر كــلـهـمُ
… وأنٔطَـقـوا بـفـصيحِ الـدهـشةِ الـعجَما

فـــدعٖ كـــلامَ حَـقـودٍ ذَمَّـهـمْ حـسـداً
… فـلـيس مَــن بَـلـغَ الـعـليا كـمن حَـلَما

هـــمٰ ألـهـموا كــلَّ طـمٌـاحٍ ومـصـطبِرٍ
… وحـرّكوا الروحَ في مَنٔ هبَّ واعتَزَما

لـيهنأِ الـمغربُ الأقـصى بـما صـنعتْ.
… أســـودُهُ ولٔيــسِـرْ جـــذٔلانَ مـبـتـسِمَا

فـقـد أعــادوا إلــى الـدنـيا بـشاشتَها
… والـبِـشرَ والـسـعدَ والـتـأميلَ والـنغما

The post حيِّ الأسود appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

إقرأ أيضا :  الإعلامي كوكاس يناقش كيفية استعادة الثقة في الديمقراطية والعملية الانتخابية

#حي #الأسود

زر الذهاب إلى الأعلى