حين عاد الأبطال الصناديد إلى أرض الوطن

سميرة والنبيالثلاثاء 27 دجنبر 2022 – 11:21

بعد ملحمة الدوحة، عاد أبناء الوطن الى حضن الوطن، فوجدوا في انتظارهم استقبالا أسطوريا يليق بـ”الأسود”، غصت شوارع الرباط بآلاف المغاربة قدموا من مختلف ربوع المملكة لاستقبال الأبطال الصناديد …

استقبل الشعب أبناء الشعب في لحظة تاريخية، بقلوب خافقة، في لقاء جسد أروع صور تلاحم الأمة المغربية، احتشد عشرات الآلاف، في الساحات، على جوانب الطرقات من مطار -الرباط سلا- إلى القصر الملكي العامر في المشور السعيد، في انتظار مرور أعضاء الفريق الوطني على متن حافلة مكشوفة زينت بألوان العلم المغربي.

حشود جماهيرية تترقب، بعضهم توشحوا بالأعلام الوطنية، وبعضهم ارتدوا قمصان المنتخب، بينما آخرون يرددون النشيد الوطني “منبت الأحرار”، نعم الصناديد الأحرار والهمزة فوق الألف ترفرف فخرا واعتزازا، في عنان سماء رباط الخير.

يمر الموكب، يجوب الشوارع وسط الهتافات والشعارات المرحبة بـ”أسود الأطلس”، وبمجرد وصول موكب المنتخب إلى شارع محمد الخامس، الذي يخترق وسط العاصمة، تعالت الهتافات وصرخات الاحتفاء والزغاريد وأهازيج شعبية…

بعد اللقاء الشعبي الصاخب، توجهت حافلة البعثة الوطنية في نهاية المطاف إلى القصر الملكي، كان التتويج بحضور أمهات اللاعبين، الأمهات المكافحات الصابرات، حيث حظي أبناؤهن، أعضاء المنتخب الوطني باستقبال ملكي سام، احتفاء وتقديرا بهذا الإنجاز التاريخي العظيم، يستحق “أسود الأطلس” أجمل وأبهى استقبال، المنتخب المغربي الذي سطر اسم المملكة المغربية مرة أخرى، بأحرف من ذهب في المواعيد والمنافسات العالمية.

إقرأ أيضا :  ميراوي يعد بإحداث منصة رقمية لضمان شفافية توظيف أساتذة التعليم العالي

#حين #عاد #الأبطال #الصناديد #إلى #أرض #الوطن

زر الذهاب إلى الأعلى