حكم ابتدائية تارودانت بإدانة “المٌعلم” المتهم بتعنيف تلميذته بالحبس النافذ وتعويض 40 ألف درهم

حكم ابتدائية تارودانت بإدانة “المٌعلم” المتهم بتعنيف تلميذته بالحبس النافذ وتعويض 40 ألف درهم

حكم ابتدائية تارودانت بإدانة “المٌعلم” المتهم بتعنيف تلميذته بالحبس النافذ وتعويض 40 ألف درهم

حكم ابتدائية تارودانت بإدانة “المٌعلم” المتهم

قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت صباح  يوم الإثنين 27 يناير 2020، بإدانة المٌعلم المتهم بتعنيف تلميذته بالمستوى الأول إبتدائي بـ 10 أشهر حبسا منها 6 أشهر حبسا نافذا و الباقي مع إيقاف التنفيذ، وتعويض مدني قدره  40 ألف درهم .

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة تارودانت، قد قررت الاثنين  20 يناير الجاري، تأجيل النظر في قضية المٌعلم المتهم بتعنيف تلميذته، إلى يوم الأربعاء  22 يناير الجاري، ثم تقرر  التأجيل ليوم 27 يناير وذلك بطلب من هيئة دفاع التلميذة.

يذكر أن  النيابة العامة، كانت قد أمرت بوضع المٌعلم، المتهم بتعنيف التلميذة مريم، يوم الثلاثاء 14 يناير 2020، تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه بخصوص الاتهامات، التي وجهتها إليه أسرة الطفلة، كما أعلنت  المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت، أنها “بعثت لجنة رباعية مشكلة من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي لإجراء بحث عميق في الموضوع”.

إقرأ أيضا :  إصابة الزوجة بمرض السكري یعتبر مبررا موضوعیا استثنائیا یعطي للزوج الحق في التعدد

أحكام وقرارات قضائية مستجدة

loading...

‫14 تعليقات

  1. هكذا هيئ للملف و لمشروع تخريب المجتمع المغربي انطلاقا من ضرب رجل التعليم و جعله قابعا في غياهب ااحكرة و الظلم و التبعية.

  2. Je pense que le professeur a des droits et des devoirs,
    s’il est incapable de se contrôler face au comportement inapproprié à l’école de quelques élèves, la violence ça n’a jamais été une solution. il faut qu’il soit sanctionné, mais pour trouver une solution à ce phénomène ” le non education de nos enfants” il faudra faire des stages ou des formations pour ces profs et sensibiliser les parents.
    un prof au Maroc devient un métier à risque pour une simple raison, c’est que les élèves ne sont plus accompagnés par leur patents.
    Ne touche mon prof…. Ne touche pas mon fils

  3. حكم متوازن مع الجريمة فالاستاذ لا علاقة له بالتربية أما الاستاذة المدافعة عنه أقول لها انك تشاركينه العنف بحسب تصريحك فالعمف يولد العنف فأتعجب لأستاذ عنف تلميذة والاستاذة تدافع عنه بشراسة وتقول انها تخاف عن مهنتها وأقول اذا لم تمسكي أعصابك وتتحملي أولادنا ومسؤوليتك وتربحي رضى الله فباب المغادرة أوسع من كتفك فكفاكم عبثا فراتبكم أحسن من كثير من الموظفين وبلا بسالة فالعدالة هي الفاصل

  4. تلك الاستاذة التي تدافع عن الاستاذ المعتدي بهذه الشراسة ..اتخيل لو كانت الطفلة ابنتها هل كانت ستتصرف بنفس الامر ؟

  5. يستهل رجال التعليم ناس انانيين يخافو مايحشمو ان خدمت مع ناس ديال التعليم في إطار أصلاح المدارس في عهد حصاد والكتير من المديرين مبغاوش يخلصوني إلا يومنا هدا ولو كنو حضرين على الاشغال لي قمت بيها وانا الأنا كنجري مابين النيابة والمدريين والمبلغ لي كنتسال 35 مليون الله يخد فيهم الحق

  6. شكرا للعدالة لانصافها الطفلة التي عنفها هذا الوحش الآدمي نتمنى من وزارة التربية والتعليم ان تعمل على عدم توظيف مثل هؤلاء الوحوش

  7. قانون فوق الجميع ولا يظلم أحد لا يعرف لا استاذ ولا تلميذ ولا اي أحد عقوبة جد قليلة مقارنة بضرب في وجه تلميذة هذا الحكم عبارة اي استاذ لكي لا يتعدى على اي تلميذ القانون فوق الجميع ولا يحمي المغلفين

  8. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد.هدا الموضوع شيق جدا…《استاد يضرب فتاة لا يتجاوز عمرها 14عاما》إنها اهانة لمغربنا العزيز،لكن الأمن الوطني و الحمد لله قد حكم عليه ب10أشهر، وغرامة تبلغ قيمتها 400000DH،عقابا له.
    ولدت مهنة التعليم لتربية الأطفال
    لتحسينهم…
    للعناية بهم…
    وتعليمهم الكتابة…
    القراءة…
    الدراسة…
    وليس،لضربهم،وإبكائهم،وجرح مشاعرهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  9. الحكومة الوصية فشلت فشلا دريعا في المنظومة التعليمية واصبحت تبحث عن مسببات تلسقها بالمعلم لتمويه الأسر على انها معهم . كان الله في عون كل معلم يريد أن يشتغل مع أبناء الشعب بضمير. من يقول ان هؤلاء الأطفال تمت توصيتهم من أجل الاطاحة بهذا المعلم لان العلامات على عيني الطفلة تدل على مرض وليس ضرب لان المعلم ليس ملاكما وعيني الطفلة تدل على أنها كانت في حلبة ملاكمة. الحمد لله تقاعدت والا اصبت بالجنون مع هذا الجيل الفاشل المخنث والأسر التي لا تقدر المسؤولية

  10. انا استغرب من بعض التعاليق التي تساند او تؤيد فعل لا تربوي للإستاد من له مشاكل او عقد نفسية يجب حرمانه من منصبه كيفما كان فمابلك بالأستاذ الذي تكون تكوين بيداغوجي. يجب على الدولة ان تتبنى المنهج التعليمي الإسباني وتزويد الأقسام بكاميرات المراقبة شأنها شأن الساحة ولي غلط يخلص

  11. الفاعلة الجمعوية تستنكر ما يقع للأطفال بمدارس العالم القروي،وكأن هذه المدارس أصبحت محلات جزارة وليست مؤسسات تربوية!!نقول للفاعلة إذا كان الأستلذ مذنبا،فإنه يستحق أكثر من هذا الحكم،كيف لا والتعنيف مرفوض،ولكن يجب تحري الحذر. اختيار الكلمات الصائبة،لأن المسماة فاعلة جمعوية تحمل الأساتذة بالعالم القروي ما لا يتحملونه،هذا الحادث إن كان الأستاذ مذنبا فبه بالفعل، فهو معزول ولا يجب تعميم الحكم بشكل سوداوي من أجل البحث عن البوز للجمعية،نحن لدينا ثقة مطلقة في قضائنا والمحكمة أصدرت حكمها وهناك استئناف في الطريق،ولا أعتقد أن الفاعلة الجمعوية ملمة بالقانون،ويظهر ذلك جليا من خلال كلامها الذي ينم عن ضعف مستواها الثقافي…أساتذتنا على الراس والعين،المجدون المخلصون الحكماء اللطفاء الىحماء بأطفالنا أقصد،وإن كان البعض منهم لا يستحق حتى كلمة مربي،فلا يجب أن نبخس عمل المجدين منهم ونحط من كرامتهم بهذا الشكل…الكلام موجه للسيدة الفاعلة الجمعوية المحترمة،ويجب التأكيد مرة أخرى أنه إذا ثبت أن الأستاذ مذنب بحق،فيجب الحكم عليه بأكثر من عشرة أشهر لأن حالة الطفلة تقتضي ذلك،والحكم الأول والأخير للقضاء طبعا…..

  12. في الحقيقة المحكمة كانت رحيمة بهذا الاستاذ المعتدي على هذه الطفلة البريئة و أصلا كذب في شهادته حيث قال بأن أمها هي التي عنفتها لكن شهادات التلاميذ أظهرت الحقيقة والحمد لله
    الى عندو شي عقدة مايجيبهاش على التلاميذ يمشي يداوي راسو
    وما أثار انتباهي طريقة كلام الاستاذة ماعرفتش كيفاش هادي كاتقري فالقسم بصراحة خاص هؤلاء الذين يسمون أنفسهم مربين تكوين في علم النفس وعلم الاجتماع ودراسة سيكولوجية الطفل وتحية خالصة لنساء ورجال التعليم المناضلين الاوفياء .

  13. السي حسن حلل فلوسك ياصديقي الاسرة المغربية تكابد وترسل أبنائها إليكم وادا لم يعجبك أداء مهامك فالباب يجرج جبل فلا تلوم الاباء والكل مسؤول والدولة يكلفها أجركم الملايير من السنتينات أكثر من الموضفين اليافعين وانتم الاجازات بالجملة ولكن بكائكم معروف فآتقو الله ولا اشجعو العنف والتملص والعجرفة وأيام زمان مان المعلم همة وشأن وعزة ونية أما اليوم الاكثر منكم يلجأ لالتعليم من أجل الاجر الا
    فآتقو الله في هذا الجيل

  14. حكم كهذا سيكون له وقع إيجابي على المجتمع التعليمي ويجبر بعض الأساتذة على التفكير مليا قبل مد اليد على طفل بعد الآن. حقيقة مع ضغوطات الحياة حتى أنا عندما أنفعل أمد يدي أحيانا على أولادي بعنف الله يسمح لي لكن أن تنفس غضبك على ولاد الناس غبر مقبول. ارجو أن لا ترتكب محكمة الإستأناف خطأ جسيما وتخفف هذا الحكم فهو قليل أصلا فلتتحمل مسؤوليتها أمام الرأي العام. تحياتي للمحكمة الابتدائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي بحقوق الطبع والنشر !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock