بنعبد الله يسير دون منافسة نحو البقاء في الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية

انفرد الأمين العام الحالي نبيل بنعبد الله بالترشح لتولي منصب الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية، بعدما تقدم 1125 عضوا من مختلف الجهات بطلبات من أجل التجديد لولاية رابعة، يحسم فيها بالتصويت مساء اليوم السبت.

جاء ذلك ضمن أشغال المؤتمر الحادي عشر لحزب التقدم والاشتراكية. فيما ستسهر على عملية الانتخابات لجنة رباعية مكونة من الأعضاء عبد الرحيم بنصر ونادية التهامي وعبد الأحد الفاسي الفهري وثريا الصقلي.

ولم تشهد جلسة إعلان الترشيحات ولجنة الانتخابات أي ملاحظات، بعدما جرى التصويت عليها بالإجماع، فيما أكد سعيد فكاك، أحد الوجوه المعارضة للولاية الرابعة، لهسبريس، رفضه تقديم ترشيحه، دون تفاصيل إضافية.

وينص المقرر التنظيمي للمؤتمر، المنعقد نهاية هذا الأسبوع بمدينة بوزنيقة، على أنه “يمكن لـ10 في المائة على الأقل من مجموع مندوبات ومندوبي المؤتمر الوطني، منتمين إلى نصف الجهات الإدارية على الأقل، بواسطة لائحة تضم أسماءهم وأرقام بطاقات تعريفهم وفروعهم الإقليمية وتوقيعاتهم، تسلم إلى اللجنة التحضيرية أو إلى رئاسة المؤتمر الوطني، أن يقدموا ترشيحا للأمانة العامة”.

إقرأ أيضا :  أَيا رَحِماً

وحسب المقرر ذاته، لا يمكن أن يوقع مندوب أو مندوبة للمؤتمر الوطني لأكثر من لائحة واحدة؛ كما سجل أن المكتب السياسي الحالي لحزب التقدم والاشتراكية يملك صلاحية انتداب حصة لا تتجاوز 10 في المائة من مجموع المؤتمرين.

ووضع المقرر عددا من الشروط الواجب توفرها في المرشحين للأمانة العامة للحزب؛ منها ضرورة التوفر على أقدمية عشر سنوات على الأقل من الانخراط، مع قضاء فترتين على الأقل من العضوية في المكتب السياسي.

ويشدد المقرر ذاته على ضرورة الحصول على تزكية المؤتمر بموافقة 10 في المائة على الأقل من مجموع مندوبات ومندوبي المؤتمر الوطني، منتمين إلى نصف الجهات الإدارية على الأقل، بواسطة لائحة تضم أسماءهم وأرقام بطاقات تعريفهم وفروعهم الإقليمية وتوقيعاتهم، تسلم إلى اللجنة التحضيرية أو إلى رئاسة المؤتمر؛ على ألا يوقع مندوب أو مندوبة للمؤتمر لأكثر من لائحة تزكية.

#بنعبد #الله #يسير #دون #منافسة #نحو #البقاء #في #الأمانة #العامة #لحزب #التقدم #والاشتراكية

زر الذهاب إلى الأعلى