المسؤولية الجنائية في حوادث السير

كركري أحمد 
 المسؤولية الجنائية في حوادث السير ..
المسؤولية الجنائية في حوادث السير

المسؤولية الجنائية في حوادث السير

المسؤولية الجنائية في حوادث السير بقلم

الأستاذ كركري أحمد

   تقديم :

    أمست حوادث السير آفة من آفات العصر الحديث، ومُسببا هاما ورئيسيا للوفيات عبر ربوع العالم. حيث يكفي أن نلقي نظرة على التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حتى تتضح الصورة، فقد عبرت هذه الأخيرة عن قلقها وتوجسها من ارتفاع ضحايا حوادث السير خاصة في دول العالم الثالث.

   فخطر الوفاة بحادث مروري في مثل هذه الدول هو أكثر بثلاث مرات من الدول الغنية، حيث أن القارة الإفريقية تحتل الريادة العالمية في حوادث السير القاتلة (26.6 وفاة لكل 100 ألف نسمة) في حين تسجل بأوروبا نسب متدنية مقارنة بإفريقيا ( 9.3 لكل 100 ألف نسمة).

   كما أشارت منظمة الصحة العالمية في تقريرها السنوي الصادر سنة 2018 إلى أن حوادث السير أصبحت السبب الرئيسي لوفيات الاطفال والشباب ما بين سن 25 و 29 سنة، مع تحديد إجمالي ضحايا حوادث السير عبر العالم في 1.35 مليون قتيل سنويا.

*********

   هي أرقام مهولة ومرعبة تقتضي منا التأمل والتأني في قراءتها حتى نتعظ ونتخذ كافة التدابير والسبل المثلى لحماية أنفسنا ومحيطنا الاجتماعي من هذه الآفة الخطيرة. فالمغرب بدوره عانى ولا زال يعاني منذ سنوات من حرب الطرق فالإحصائيات الصادرة عن اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير تؤكد مدى بشاعة الوضع الذي أصبحت تعيشه طرقنا وهذا مرده لانعدام الوعي والمسؤولية لدى فئة عريضة من السائقين فالأرقام أكدت على أن عدد ضحايا حرب الطرق بالمغرب يناهز الأربعة الاف ضحية سنويا دون إغفال عدد الجرحى والمعطوبين المرتفع الذي تخلفه هذه الحرب.

إقرأ أيضا :  الأمن القانوني والقضائي، دور الأمن القانوني في التنمية الاقتصادية.

   وبناءً على هذه المعطيات و الاحصائيات السالفة الذكر كان لازما على المشرع المغربي التدخل من أجل إيجاد ترسانة قانونية قوية تحمي مستعملي الطرق من بطش معدومي الضمير, فتم العمل على صياغة مدونة حديثة للسير على الطريق حيث دخلت حيز التطبيق بتاريخ 11 فبراير 2010 لتعتبر انطلاقة قانونية حقيقية نحو تنظيم و تقنين مجال السير من الناحية التنظيمية و كذلك من أجل ضبط المخالفين و معاقبتهم قانونيا بعقوبات مادية أو عقوبات سالبة للحرية في حالة قيام المسؤولية الجنائية, ومن خلال هذا الموضوع سوف نتطرق للحديث عن المسؤولية الجنائية في حوادث السير في ظل مدونة السير.

    استنادا على ماورد يتبادر الى الذهن عدة إشكاليات حول هذا الموضوع أبرزها يتجلى في ماهية الأساس القانوني للمسؤولية الجنائية في حوادث السير؟ وأين تتمحور المسؤولية الجنائية للسائق؟

  للجواب على هذه الاسئلة بشكل مختصر ومفيد سوف نقسم هذا الموضوع إلى محورين هامين وهما كالاتي :

الفقرة الأولى: المسؤولية الجنائية في حوادث السير

الفقرة الثانية: المسؤولية الجنائية للسائق.

إقرأ أيضا :  تحميل محاضرات في القانون الجنائي المغربي الدكتور فريد السموني pdf

الفقرة الأولى: المسؤولية الجنائية في حوادث السير

    رغم أن وضع التعاريف هو اختصاص فقهي محظ إلا أن طبيعة الموضوع المناقش يقتضي منا وضع تعريف مبسط لمفهوم المسؤولية الجنائية وذلك حتى تتضح الصورة للقارئ، إذ يمكن تعريف المسؤولية الجنائية بأنها أهلية الشخص لأن يتحمل نتائج أفعاله ويُحاسب عليها طبقا للقانون متى اكتمل تميزه وإدراكه للأفعال المنسوبة إليه.

   وهذا ما أكده المشرع من خلال المادة 132 من القانون الجنائي المغربي حيث تم النص على أن: ((كل شخص سليم العقل قادر على التمييز يكون مسؤولا شخصيا عن الجرائم التي يرتكبها والجنايات أو الجنح التي يكون مشاركا في ارتكابها. ومحاولات الجنايات ومحاولات بعض الجنح ضمن الشروط المقررة للعقاب عليها، ولا يستثنى من هذا المبدأ إلا الحالات التي ينص فيها القانون صراحة على خلاف ذلك)).

    فالمشرع الجنائي كان واضحا من خلال هذه المادة وذلك بتحديده لموجبات المسؤولية الجنائية بالنص صراحة على انعقادها متى كان الشخص سليم العقل ومكتمل التمييز ولا يستثنى من هذا المبدأ إلا من صرح القانون بسقوط أو انعدام مناط التمييز لديه. كما أن مدونة السير جاءت بدورها لتؤكد شق المسؤولية الجنائية في حوادث السير من خلال المادة 140 والتي جاء فيها: ((يكون كل سائق مسؤولا جنائيا عما يرتكبه من مخالفات لأحكام هذا القانون والنصوص الصادرة لتطبيقه)).

إقرأ أيضا :  الحق في الحصول على المعلومة ''اكسجين الديمقراطية ''

   فمن خلال استقراء المادة 132 من القانون الجنائي ونصوص مدونة السير على الطرق في شق العقوبات المطبقة على المخالفين، يُلاحظ على أن المسؤولية الجنائية       تقع على كل من أحدث أو ساهم في إحداث ضرر وذلك بخرقه لقواعد قانون السير كما أن مدونة السير جعلت من الشمولية في تنزيل أحكامها مبدأ أساسي لا حياد عنه. كما أكدت على أن السائق تقع على عاتقه المسؤولية الجنائية عما يرتكبه من أضرار أثناء سياقته للعربة أو المركبة أو الحيوان متى كانت نابعة عنه سواء بإهماله المتعمد أو غير المتعمد، وهذا ما سنتعرض له في المبحث الثاني.

إٌقرأ أيضا : الخبرة القضائية في المواد المدنية والجنائية

1 2الصفحة التالية

‫38 تعليقات

  1. Hey, I think your site might be having browser compatibility issues.
    When I look at your blog site in Chrome, it looks
    fine but when opening in Internet Explorer, it has
    some overlapping. I just wanted to give you a quick heads up!
    Other then that, awesome blog!

  2. I do not even know how I ended up here, but I thought this post was great.
    I do not know who you are but certainly you are going to a famous blogger if you are not already 😉 Cheers!

  3. An outstanding share! I’ve just forwarded this
    onto a co-worker who was doing a little homework on this.
    And he actually bought me lunch because I stumbled upon it for him…

    lol. So allow me to reword this…. Thank YOU for the
    meal!! But yeah, thanks for spending time to discuss this matter here on your web
    page.

  4. Everything said was actually very reasonable. However, think on this, suppose you
    added a little content? I ain’t saying your content is not good., but suppose you added a post title that makes people want more?

    I mean المسؤولية الجنائية في حوادث السير بقلم الأستاذ كركري أحمد
    أمست حوادث السير آفة من آفات العصر is a little vanilla.
    You could glance at Yahoo’s home page and see how they create post headlines to get viewers
    interested. You might add a related video or a picture or two to grab people interested about everything’ve written. Just my opinion, it could
    bring your posts a little livelier.

  5. Nice post. I was checking continuously this blog
    and I am impressed! Extremely helpful info specially the final phase :
    ) I maintain such info much. I was seeking this certain info for a long time.
    Thank you and best of luck.

  6. Its like you read my mind! You seem to know a lot about this, like you wrote the
    book in it or something. I think that you could do with some pics to drive
    the message home a little bit, but other than that, this is magnificent blog.

    A fantastic read. I’ll certainly be back.

  7. Hi there, I found your site by the use of Google whilst looking for a comparable subject, your website
    got here up, it seems to be great. I’ve bookmarked it in my google bookmarks.

    Hi there, just was alert to your weblog through Google, and
    located that it is really informative. I am going to watch out for brussels.
    I’ll appreciate for those who proceed this in future. Lots of other people will probably be benefited out of your writing.
    Cheers! asmr https://app.gumroad.com/asmr2021/p/best-asmr-online asmr

  8. An impressive share! I have just forwarded this onto a coworker who
    has been doing a little homework on this. And he in fact ordered me breakfast due to the fact that I found it for him…
    lol. So allow me to reword this…. Thank YOU for the meal!!
    But yeah, thanks for spending time to discuss this subject here
    on your site.

  9. You really make it seem so easy with your presentation but
    I find this matter to be actually something which
    I think I would never understand. It seems too complicated and very
    broad for me. I’m looking forward for your next post, I’ll try to get
    the hang of it!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: