أكاديمي يربط تصريحات حفيد مانديلا في الجزائر بتصريف الأحقاد تجاه المغرب

لم يقف النظام الحاكم في الجزائر عند منع طائرة المنتخب المغربي من دخول أجوائها، وحرمان حامل لقب الـ”شان” في الدورتين السابقتين من الدفاع عن لقبه، بل عمل على تسخير أصوات معادية للمغرب وقضيته الأولى المتعلّقة بالوحدة الترابية.

وفي افتتاح بطولة “CHAN2023” بالجزائر، خصّصت اللجنة المنظمة حيّزاً لكلمة شيف زوليفوليل، حفيد الزعيم الثوري الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، استغلها لمهاجمة المغرب عبر الجهر بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية، داعيا إلى “القتال ضد المغرب”.

وأثارت هذه التصريحات استنكارا وجدلا واسعين في صفوف المغاربة، بين من اعتبرها تعبّر عن “جهل حفيد زعيم ثوري بحقيقة النزاعات في إفريقيا”، ومن ذهب إلى “إمكانية تسخيره من طرف جنرالات الجزائر عبر منحه أموالاً مقابل هذه التصريحات”، التي قالوا إنها لا تختلف في شيء عن “الأسطوانة المشروخة لقصر المرادية في حديثه المتكرّر عن المغرب”.

ولم يتأخر المغرب كثيرا ليعبّر عن تنديده بما وصفه بـ”الممارسات الدنيئة والمناورات السخيفة التي صاحبت افتتاح بطولة إفريقيا للاعبين المحليين”، عبر بيان للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي اعتبرت تصريحات حفيد مانديلا “خارج السياق لتمرير مغالطات سياسية لا تمت بأي صلة للشأن الكروي”.

إقرأ أيضا :  وهبي: "البام" لن ينسحب من الحكومة.. والمسار الديمقراطي يقوي الجبهة الداخلية

وأعلنت الجامعة أنها راسلت الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “لتحمل كامل مسؤولياته أمام هذه الخروقات السافرة البعيدة عن مبادئ وأخلاق كرة القدم”.

وبالفعل أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، أمس الأحد، فتح تحقيق لتحديد “ما إذا كانت البيانات والأحداث السياسية لحفل الافتتاح تنتهك النظام الأساسي واللوائح الخاصة بالكاف والفيفا وإلى أي مدى”، مؤكداً أنه سيعمل على “تقديم تقرير بالنتائج التي تم التوصل إليها في الوقت المناسب”.

وفي تعليق على هذه التصريحات، قال زهر الدين الطيبي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الأول بوجدة، “من غير المعقول أن نكون في تظاهرة رياضية مثل CHAN ونسمح لحفيد نيلسون مانديلا بالإدلاء بتصريحات معادية للوحدة الترابية للمملكة”.

وأضاف الطيبي، في تصريح لهسبريس، “أتأسف لأن الجزائر أصبحت لديها عقيدة الحقد تجاه المغرب، وتحاول الركوب على كل تظاهرة لنشر حقدها ضد الوحدة الترابية للمملكة التي توحد كل المغاربة، عبر خلطها في تظاهرة دولية بين ما هو رياضي وما هو سياسي، ظنا منها أن الرياضة قد تصلح ما أفسدته لها السياسة”.

إقرأ أيضا :  المغرب يرفع ميزانية الدفاع لاقتناء أحدث الأسلحة ومجابهة التهديدات الخارجية‬

ووجّه الأستاذ الخبير في العلاقات الدولية كلامه إلى شيف زوليفوليل قائلا: “الرجل كان عليه أن يحترم جده ويدرك بأن المغرب هو من زوده بالمال والسلاح ودرّب رجالاته قبل أن يطلق العنان لتصريحاته المستوحاة من حكام عقيدتهم الحقد والعداء للمغرب”.

وخلص الطيبي إلى القول بأن “التاريخ لا يرحم”، مضيفا أن زوليفوليل “كان عليه أن يذكر من باب الأمانة بأن جده المناضل نيلسون مانديلا اعترف بلسانه وأمام الملأ بأنه طلب من الدكتور الخطيب التوسط للمغفور له الحسن الثاني من أجل مده بالمال والسلاح، وهو ما تم فعلا”.

#أكاديمي #يربط #تصريحات #حفيد #مانديلا #في #الجزائر #بتصريف #الأحقاد #تجاه #المغرب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى